صفحات داخلية

أهمية النفط والغاز في العلاقات الجزائرية – الأوروبية (1956-2013)

د.ا11.00

التصنيف:

صدر عن سلسلة “أطروحات الدكتوراه” في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات كتاب أهمية النفط والغاز في العلاقات الجزائرية – الأوروبية (1956-2013) يحلل فيه مؤلفه العربي العربي متغيرَي النفط والغاز ويسلط الضوء عليهما في محاولته إبراز أهميتهما في رسم مسار العلاقات الجزائرية – الأوروبية، حيث إن بدايات هذه العلاقات لم تكن مع اكتشاف الوقود الأحفوري والغاز الطبيعي في الجزائر، بل هي علاقات امتدت إلى عصور قديمة وغابرة فرضها القرب الجغرافي أحيانًا، والحتمية الاقتصادية في أحايين أخرى. كانت هذه العلاقات مدعاة للتعاون السلمي أو ساحات لحروب طاحنة سجّل التاريخ أحداثها بحروف من دم، يصعب عليه أن يمحوها من الذاكرة الجمعية لدول الساحل الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط.

اعتمد المؤلف في دراسته على ما أتيح له من أرقام ومعطيات للإجابة عن إشكاليتين جوهريتين: هل كان متغيرَا النفط والغاز المحددَين الأساسيين لمعالم السياسة الخارجية الجزائرية تجاه الاتحاد الأوروبي، سواء في فترة ارتفاع الأسعار أو انخفاضها؟ وهل استطاع صانع القرار الجزائري توظيف هذين العنصرين توظيفًا إيجابيًا ليكسب القضايا التفاوضية والملفات الشائكة مع “النظير” الأوروبي الذي كان حليفًا دائمًا لمسالك النصر السياسي والاقتصادي؟